أصدقاء التل
اهلا وسهلا بك معنا أخي الكريم

أذا كانت هذه زيارتك الاولى فنتمنى ان تعجب بمنتدانا وان تستفيد معنا

ونتمنى ان تكون عضوا بفريق الاعضاء المميزين


((أعضاء منتدى أصدقاء التل ))



 
الرئيسيةاصدقاء التلالتسجيلدخول
لاتنسى ذكر الله . اقم صلاتك قبل مماتك . يا رضى الله ورضى الوالدين  . الجنة تحت اقدام الامهات  . لا أله الا الله محمد رسول الله . سبحان الله والحمد لله والله أكبر
اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك، اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن والكسل والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال

اللهم احقن دماء المسلمين

شاطر | 
 

 يوم عاشوراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alz3im
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 3787

مُساهمةموضوع: يوم عاشوراء    الخميس نوفمبر 25, 2010 2:43 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كل عام وانتم بخير اخواني واخواتي

انتهز هذه الفرصة وابشركم وابلغكم عن يوم عاشوراء المصادف اليوم 9ويوم 10 من شهر محرم

المصادف من يوم 15ويوم 16 من شهر ديسنبر او كانون الاول 15\12\2010

لا تنسوا الصوم في هذين اليوميين فهما عظيمين لا تنسوا ان توسعوا على اهلكم بالمال في هذا اليوم

ولا تنسونا من خالص دعائكم

اللهم انصر الاسلام والمسلمين

اللهم شافي مرضانا ومرضى المسلمين

اللهم ارحم موتنا وموتى المسلمين


ادعكم مع هذه المنشورة اقرؤها ففيها خير واداك عن يومكم المبارك



[6] حديث موضوع عن يوم عاشوراء.

ومن الأحاديث الموضوعة أيضا ما أورده ابن الجوزي في كتاب «الموضوعات»، فقال:
«باب في ذكر عاشوراء: قد تمذهب قومٌ من الجُهَّال بمذهب أهل السنة، فقصدوا غيظَ الرافضة، فوضعوا أحاديث في فضائل عاشوراء، ونحن بُرآء من الفريقين، قد صح أنَّ رسول الله r أمر بصوم عاشوراء؛ وقال: إنَّه كفارة سنة، فلم يَقنعُوا بذلك حتى أطالوا وأعرضوا وتنوَّقوا في الكذب؛ فمن الأحاديث التي وضعوا:
عن أبى هريرة قال: قال رسول الله r : «
إنَّ الله عز وجل افترض على بني إسرائيل صوم يوم في السنة يوم عاشوراء، وهو اليوم العاشر من المحرم، فصُوموه ووسِّعوا على أهاليكم فيه، فإنَّه مَن وسَّع على أهله من ماله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سَنته، فصوموه:

1- فإنَّه اليوم الذي تاب الله فيه على آدم،
2- وهو اليوم الذي رفع الله فيه إدريس مكانا عليًّا،
3- وهو اليوم الذي نجَّى فيه إبراهيم من النار،
4- وهو اليوم الذي أخرج فيه نوحاً من السفينة،
5- وهو اليوم الذي أنزل الله فيه التوراة على موسى،
6- وفيه فدى الله إسماعيل من الذبح،
7- وهو اليوم الذي أخرج الله يوسف من السجن،
8- وهو اليوم الذي رد الله على يعقوب بصره،
9- وهو اليوم الذي كشف الله فيه عن أيوب البلاء،
10- وهو اليوم الذي أخرج الله فيه يونس من بطن الحوت،
11-وهو اليوم الذي فلق الله فيه البحر لبني إسرائيل،
12- وهو اليوم الذي غفر الله لمحمد ذنبه ما تقدم وما تأخر،
13- وفى هذا اليوم عبر موسى البحر،

14- وفى هذا اليوم أنزل الله تعالى التوبة على قوم يونس، فمن صام 15- هذا اليوم كانت له كفارة أربعين سنة،
16- وأول يوم خلق الله من الدنيا يوم عاشوراء،
17- وأول مطر نزل من السماء يوم عاشوراء،
18- وأول رحمة نزلت يوم عاشوراء، فمَن صام يوم عاشوراء فكأنما صام الدهر كله، وهو صوم الأنبياء،
19- ومَن أحيا ليلة عاشوراء فكأنما عَبَدَ الله تعالى مثل عبادة أهل السموات السبع،
20- ومَن صلى أربع ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد مرة، وخمسين مرة قل هو الله أحد غفر الله خمسين عاماً ماض وخمسين عاما مستقبل، وبنى له في الملأ الأعلى ألف منبر من نور،
21- ومَن سقى شربة من ماء فكأنما لم يعص الله طرفة عين،
22- ومَن أشبع أهل بيت مساكين يوم عاشوراء، مرَّ على الصراط كالبرق الخاطف،
23- ومَن تصدَّق بصدقة يوم عاشوراء فكأنما لم يرد سائلا قط،

24- ومَن اغتسل يوم عاشوراء لم يمرض مرضاً إلاَّ مرض الموت،
25- ومن اكتحل يوم عاشوراء لم ترمد عينه تلك السنة كلها،
26- ومن أمَرَّ يده على رأس يتيم فكأنما برَّ يتامى ولد آدم كلهم،
27- ومن صام يوم عاشوراء كتبت له عبادة سنة صيامها وقيامها،
28- ومن صام يوم عاشوراء أعطي ثواب عشرة آلاف ملك،
29- ومن صام يوم عاشوراء أعطي ثواب ألف حاج ومعتمر،
30- ومن صام يوم عاشوراء أعطي ثواب ألف شهيد،
31- ومن صام يوم عاشوراء كتب له أجر أهل سبع سموات،
32- وفيه خلق الله السموات و الأرضين والجبال والبحار،
33- وخلق العرش يوم عاشوراء، ورفع عيسى يوم عاشوراء،
34- وخلق القلم يوم عاشوراء، وخلق اللوح يوم عاشوراء ،
35- وأعطى سليمان الملك يوم عاشوراء،
36- ويوم القيامة يوم عاشوراء،
37- ومَن عاد مريضا يوم عاشوراء فكأنما عاد مرضى ولد آدم كلهم».

قال ابن الجوزي: «هذا حديث لا يشك عاقل في وضعه، ولقد أبدع مَن وضَعَه وكشف القناع ولم يستحي، وأتى فيه المستحيل وهو قوله: وأول يوم خلق الله يوم عاشوراء، وهذا تغفيل من واضعه؛ لأنَّه إنما يسمى عاشوراء إذا سبقه تسعة.

****************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ان مع العسر يسرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alz3im
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 3787

مُساهمةموضوع: رد: يوم عاشوراء    الخميس نوفمبر 25, 2010 2:49 pm


العنوان.

بيانه.

1- أن شهر محرم من الأشهر الحُرم :
[حرمة شهر الله المحرم].

قال تعالى :{ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ) (التوبة:36)
وقوله تعالى :{فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ} خَصَّ اللَّه تَعَالَى الْأَرْبَعَة الْأَشْهُر الْحُرُم بِالذِّكْرِ , وَنَهَى عَنْ الظُّلْم فِيهَا تَشْرِيفًا لَهَا وَإِنْ كَانَ مَنْهِيًّا عَنْهُ فِي كُلّ الزَّمَان . [ .[القرطبي في الجامع].
وعن أبي بكرة t قال:قال النبي r :السنة اثنا عشر شهراً منها أربعة حرم، ثلاث متواليات : ذو القعدة ، وذو الحجة ، والمحرم، ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان" .متفق عليه.
قال أبو عثمان النهدي رحمه الله : كانوا يعظمون ثلاث عشرات: العشر الأخير من رمضان ، والعشر الأول من ذي الحجة، والعشر الأول من المحرم.

2- وسمي هذا الشهر محرما :

[ق1] لتحريم القتال فيه . [ق2] وقيل لتحريم الجنة فيه على إبليس . والأول أصح .

3- بماذا يتبين فضل هذا الشهر ؟.
[تابع للعنوان السابق].

ويتبين فضل هذا الشهر بإضافته إلى الله تعالى ، فيقال : (شهر الله المحرم) ، وهذه إضافة تشريف وتفضيل . كمثل : بيت الله ، وناقة الله.
قَالَ الْحَافِظ أَبُو الْفَضْل الْعِرَاقِيّ فِي شَرْح التِّرْمِذِيّ : مَا الْحِكْمَة فِي تَسْمِيَة الْمُحَرَّم شَهْر اللَّه وَالشُّهُور كُلّهَا لِلَّهِ ؟!
يَحْتَمِل أَنْ يُقَال : إِنَّهُ لَمَّا كَانَ مِنْ الْأَشْهُر الْحُرُم الَّتِي حَرَّمَ اللَّه فِيهَا الْقِتَال, وَكَانَ أَوَّل شُهُور السَّنَة أُضِيفَ إِلَيْهِ إِضَافَة تَخْصِيص وَلَمْ يَصِحّ إِضَافَة شَهْر مِنْ الشُّهُور إِلَى اللَّه –تَعَالَى- عَنْ النَّبِيّ r إِلَّا شَهْر اللَّه الْمُحَرَّم . اهـ

4- فضل الإكثار من صيام التطوع في شهر المحرم:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r: أَفْضَلُ الصِّيَامِ، بَعْدَ رَمَضَانَ، شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ. وَأَفْضَلُ الصََّلاةِ، بَعْدَ الْفَرِيضَةِ، صََلاةُ اللَّيْلِ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]). ] صحيح مسلم[ .

5- الله يصطفي ما يشاء من الزمان والمكان .

قال العِزُّ بن عبدِ السَّلام رحمه الله : وتفضيل الأماكن والأزمان ضربان : أحدهما : دُنْيويٌّ .. والضرب الثاني : تفضيل ديني راجعٌ إلى أن الله يجود على عباده فيها بتفضيل أجر العاملين، كتفضيل صوم رمضان على صوم سائر الشهور، وكذلك يوم عاشوراء .. ففضلها راجعٌ إلى جود الله وإحسانه إلى عباده فيها .. قواعد الأحكام 1/38 .

6- أحاديث في فضل صيام التطوع مطلقاً.

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ t، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r: مَا مِنْ عَبْدٍ يَصُومُ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، إَِلا بَاعَدَ اللَّهُ، بِذَلِكَ الْيَوْمِ، وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا. ] صحيح مسلم[.

وعَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ t، عَنْ النَّبِيِّ r، قَالَ: مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، جَعَلَ اللَّهُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ النَّارِ خَنْدَقًا، كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَاْلأرْضِ. ] صحيح سنن الترمذي للألباني:1624 [.

وعَنْه t أيضا، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! مُرْنِي بِعَمَلٍ. قَالَ: عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ، فَإِنَّهُ َلا عَدْلَ لَهُ. قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! مُرْنِي بِعَمَلٍ. قَالَ: عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ، فَإِنَّهُ َلا عِدْلَ لَهُ. ] صحيح سنن النسائي للألباني، 2222 [.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط](1) [مسألة]: والظاهر أنالمراد جميع شهر المحرم. . ولكن حيث ورد أنه r لم يصم شهرا كاملا إلا رمضان، للحديث التالي:
عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ شَقِيقٍ، قَالَ: قُلْتُ لِعَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا:أَكَانَرَسُولُ اللَّهِ r يَصُومُ شَهْرًا كُلَّهُ؟ قَالَتْ: مَا عَلِمْتُهُ صَامَ شَهْرًاكُلَّهُ إَِلا رَمَضَانَ، وََلا أَفْطَرَهُ كُلَّهُ حَتَّى يَصُومَ مِنْهُ، حَتَّىمَضَى لِسَبِيلِهِ r. ]مسلم[ .
فيُحمل [أفضل الصيام...] علىالترغيب في الإكثار من الصيام في شهر المحرم.
وقوله r: ( أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم ) تصريح بأنه أفضلالشهور للصوم. وأضاف الشهر إلى الله تعظيما. ] تحفة الأحوذي: (3/164)[ .
•[مسألة]: فإن قلت:قد ثبت إكثار النبي r من الصوم في شعبان, وهذا الحديث يدل على أن أفضل الصيام بعد صيامرمضان هو صيام المحرم. فكيف أكثر النبي r منه في شعبان دون المحرم؟
ففيه جوابين: 1- : لعلهإنما علم فضله في آخر حياته, 2- : لعله كان يعرض فيه أعذار, من سفر أو مرض أوغيرهما.

****************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ان مع العسر يسرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alz3im
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 3787

مُساهمةموضوع: رد: يوم عاشوراء    الخميس نوفمبر 25, 2010 2:49 pm


العنوان.

بيانه.

1- وفي هذا الشهر يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر منه.

لحديث عَبْد اللّهِ بْن عَبَّاسٍ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُمَا قال : حِينَ صَامَ رَسُولُ اللّهِ r يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللّهِ: إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَىٰ. فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ r : «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ، إِنْ شَاءَ اللّهُ، صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ ». قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ، حَتَّىٰ تُوُفِّيَ رَسُولُ اللّهِ . رواه مسلم ( 2619) ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]).
قال الزين بن المنير: الأكثر على أن عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم وهو مقتضى الاشتقاق والتسمية . وهذا هو الصواب.
شهرُ المحرم مُباركٌ ميمـــــون والصومُ فيه مُضاعفٌ مسنون
وثوابُ صائمـهِ لوجــه إلهـــهِ في الخُلــدِ عند مَليكه مخزون

2- تسمية عاشوراء:

قال ابن منظور: "عاشوراء وعشوراء ممدودان اليوم العاشر من محرم، وقيل: التاسع"؟ .
وذكر الحافظ أنه بالمد على المشهور، وحكي فيه القصر، وردَّ قول من زعم أنه اسم إسلامي لم يعرف في الجاهلية.
ورد ذلك عليه ابن دحية بأن ابن الأعرابي حكى أنه سمع في كلامهم خابوراء، وبقول عائشة رضي الله عنها: إن أهل الجاهلية كانوا يصومونه. أ.هـ.
قال القرطبي: "هو معدول عن عاشرة للمبالغة والتعظيم".
وما ذُكر : من أنه سمي بذلك: 1- لأن الله تعالى أكرم فيه عشرة من الأنبياء بعشر كرامات ، 2- أو لأنه عاشر كرامة أكرم الله بها هذه الأمة . لا دليل صحيح عليه.

3- ويتأكد صيام يوم عاشوراء

لحديث ابن عباس – رضي الله عنهما- قال: ( ما رأيت رسول الله –r - يتحرى صيام يوم فضَّله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء، وهذا الشهر يعني شهر رمضان ) رواه البخاري ومسلم. إن يوم عاشوراء له فضيلة عظيمة، وحرمة قديمة، وصومه لفضله كان معروفاً بين الأنبياء عليهم السلام وقد صامه نوح وموسى عليهما السلام.

4- فضل صيام عاشوراء .

كما في حديث أبي قتادة t- عن النبي –r- ( صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يُكفّر السنة التي قبله ) رواه أحمد (5/296)، ومسلم (1163).

5- وصيام هذا اليوم سنة مؤكدة وليس واجباً.

لحديث عبد الله بن عمرو- رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: ( إن عاشوراء يوم من أيام الله ، فمن شاء صامه ومن شاء تركه ) رواه مسلم (1136). وعن عائشةَ رضيَ اللّهُ عنها قالت: «كان عاشوراءُ يوماً تَصومهُ قريش في الجاهلية، وكان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يصومه. فلما قدِمَ المدينةَ صَامَهُ وأمرَ بصيامه، فلما نزلَ رمضانُ كان مَن شاءَ صامه، ومن شاء لا يَصومُه» رواه البخاري ( 3744).

6- ويستحب حث الصبيان على صيامه.

كما في حديث الربيِّع بنت معوذ – رضي الله عنها- قالت : أرسل رسول الله – صلى الله عليه وسلم- غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار ( مَن أصبح مفطراً فليتم بقية يومه، ومن أصبح صائماً فليصم ) قالت: فكنا نصومه بعد ونصوِّمه صبياننا ونجعل لهم اللعبة من العهن، فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذاك حتى يكون عند الإفطار . [متفق عليه].

7- ما هو الباعث لصومه ؟.

فعَنْ أَبِي مُوسَى t، قَالَ: كَانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَعُدُّهُ الْيَهُودُ عِيدًا. قَالَ النَّبِيُّ r: فَصُومُوهُ أَنْتُمْ. ] صحيح البخاري، 2005 [ .
وظاهر هذا أن الباعث على الأمر بصومه محبة مخالفة اليهود حتى يصام ما يفطرون فيه، لأن يوم العيد لا يصام. وهذا يدل على النهي عن اتخاذه عيدا.

8- المراد بقوله r : يكفر السنة الماضية.

قال الشيخ سليمان بن عبد الله : المراد به تكفير الصغائر ، حكاه مسلم عن العلماء ، فإن لم يكن له صغائر : رجي التخفيف في الكبائر ، فإن لم يكن رفعت له درجات .
وذكر الإمام النووي : أحاديث تفيد هذا المعنى :
قَالَ النَّوَوِيُّ فِي شَرْحِ مُسْلِمٍ : فِي شَرْحِ حَدِيثِ مَا مِنْ اِمْرِئٍ مُسْلِمٍ تَحْضُرُهُ صَلَاةٌ مَكْتُوبَةٌ فَيُحْسِنُ وُضُوءَهَا وَخُشُوعَهَا وَرُكُوعَهَا إِلَّا كَانَتْ كَفَّارَةً لِمَا قَبْلَهَا مِنْ الذُّنُوبِ مَا لَمْ يُؤْتَ كَبِيرَةٌ .
مَعْنَاهُ أَنَّ الذُّنُوبَ كُلَّهَا تُغْفَرُ إِلَّا الْكَبَائِرَ فَإِنَّهَا لَا تُغْفَرُ وَلَيْسَ الْمُرَادُ أَنَّ الذُّنُوبَ تُغْفَرُ مَا لَمْ تَكُنْ كَبِيرَةً فَإِنْ كَانَتْ لَا يُغْفَرُ شَيْءٌ مِنْ الصَّغَائِرِ ، فَإِنَّ هَذَا وَإِنْ كَانَ مُحْتَمِلًا فَسِيَاقُ الْحَدِيثِ يَأْبَاهُ قَالَ الْقَاضِي عِيَاضٌ هَذَا الْمَذْكُورُ فِي الْحَدِيثِ مِنْ غَفْرِ الذُّنُوبِ مَا لَمْ يُؤْتَ كَبِيرَةٌ هُوَ مَذْهَبُ أَهْلِ السُّنَّةِ وَأَنَّ الْكَبَائِرَ إِنَّمَا يُكَفِّرُهَا التَّوْبَةُ أَوْ رَحْمَةُ اللَّهِ تَعَالَى وَفَضْلُهُ.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط](1) وقد أخرجأحمد من وجه آخر عن ابن عباس زيادة في سبب صيام اليهود له، وحاصلها أن السفينةاستوت على الجودي فيه، فصامه نوح وموسى شكرا. ] فتح الباري: (4/291) [.
وفي هذا الحديث دليل على أن التوقيت كان فيالأمم السابقة بالأهلة، وليس بالشهور الإفرنجية. ] الشرح الممتع: (6/471) [.
وهذا الحديث أفاد تعيين الوقت الذي وقع فيهالأمر بصيام عاشوراء، وقد كان أول قدومه المدينة. ولا شك أن قدومه كان في ربيعالأول، فحينئذ كان الأمر بذلك في أول السنة الثانية. .

****************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ان مع العسر يسرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام معتز
النوايا الحسنة
النوايا الحسنة
avatar

عدد المساهمات : 1689

مُساهمةموضوع: رد: يوم عاشوراء    الأحد نوفمبر 28, 2010 10:37 am

تشكر أخي على الموضوع وجزاك الله كل الخير
وجعلها في ميزان حسناتك
يوم العاشوراء من ايام الدينية وقد عرف عن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وأصحابه صيام يوم واحد ثم صيام يومين وذلك مخالفة لليهود لانهم يصومون أيضا وفي ذلك حديث ماثور

swertasd
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك أحمد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 56

مُساهمةموضوع: رد: يوم عاشوراء    الأحد نوفمبر 28, 2010 11:34 am

شكراً لك أخي الزعيم على الموضوع القيم والتوضيح الطيب

بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء


اللهم انصر الاسلام والمسلمين

اللهم شافي مرضانا ومرضى المسلمين

اللهم ارحم موتنا وموتى المسلمين

وصلي وسلم وبارك اللهم على خير الانام سيدنا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوم عاشوراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أصدقاء التل  :: منتدى الاصدقاء الاسلامي :: الاسلامي العام-
انتقل الى: