أصدقاء التل
اهلا وسهلا بك معنا أخي الكريم

أذا كانت هذه زيارتك الاولى فنتمنى ان تعجب بمنتدانا وان تستفيد معنا

ونتمنى ان تكون عضوا بفريق الاعضاء المميزين


((أعضاء منتدى أصدقاء التل ))



 
الرئيسيةاصدقاء التلالتسجيلدخول
لاتنسى ذكر الله . اقم صلاتك قبل مماتك . يا رضى الله ورضى الوالدين  . الجنة تحت اقدام الامهات  . لا أله الا الله محمد رسول الله . سبحان الله والحمد لله والله أكبر
اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك، اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن والكسل والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال

اللهم احقن دماء المسلمين

شاطر | 
 

 فضائل أهل البيت في القرآن الكريم !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم حر
وسام الرياضي
avatar

عدد المساهمات : 1352

مُساهمةموضوع: فضائل أهل البيت في القرآن الكريم !   السبت فبراير 20, 2010 4:55 pm

فضيلة العلامة عبد المحسن بن حمد العباد : قال
الله - عز وجل - : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ إِنْ
كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ
أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلاً . وَإِنْ كُنْتُنَّ
تُرِدْنَ اللهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللهَ أَعَدَّ
لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا . يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ
مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا
الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرًا . وَمَنْ
يَقْنُتْ مِنْكُنَّ للهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُؤْتِهَا
أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا . يَا
نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنْ النِّسَاءِ إِنْ
اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي
قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفًا . وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ
وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ
الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا
يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ
وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا . وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ
مِنْ آيَاتِ اللهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا ) .
[ الأحزاب : 28 - 34 ] .

فقوله : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ
الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) . دالٌ على فضل قرابة رسول الله -
صلى الله عليه وسلم - ، وهم الذين تحرم عليهم الصدقة ، ومن أخصِّهم أزواجه
وذريته ، كما مرَّ بيانه .

والآيات دالة على فضائل أخرى لزوجات الرسول - صلى الله عليه وسلم - ،
أوّلها : كونهن خيرن بين إرادة الدنيا وزينتها ، وبين إرادة الله ورسوله
والدار الآخرة ، فاخترن الله ورسوله والدار الآخرة - رضي الله عنهن
وأرضاهن - .

ويدل على فضلهن أيضًا قوله تعالى : ( وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) . [ الأحزاب : 6 ] . فقد وصفهن بأنهن أمهات المؤمنين .

وأما قوله - عز وجل - : ( قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ( . [ الشورى : 23 ] .

فالصحيح في معناها : أن المراد بذلك بطون قريش ، كما جاء بيان ذلك في "
صحيح البخاري " : (4818) عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - ؛ فقد
قال البخاري : حدثني محمد بن بشار ، حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا شعبة ، عن
عبد الملك بن ميسرة قال : سمعت طاوسًا ، عن ابن عباس : أنه سئل عن قوله :
( إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) ، فقال سعيد بن جبير : قربى آل
محمد - صلى الله عليه وسلم - ، فقال ابن عباس : ( عجلت ؛ إن النبي - صلى
الله عليه وسلم - لم يكن بطن من قريش إلا كان له فيهم قرابة ، فقال : إلا
أن تصلوا ما بيني وبينكم من قرابة ) .

قال ابن كثير في تفسير هذه الآية : ( أي : قل يا محمد ! لهؤلاء المشركين
من كفار قريش : لا أسألكم على هذا البلاغ والنصح لكم مالاً تعطونيه ،
وإنما أطلب منكم أن تكفوا شركم عني وتذروني أبلغ رسالات ربي ، إن لم
تنصروني فلا تؤذوني بما بيني وبينكم من القرابة ) ، ثم أورد أثر ابن عباس
المذكور .

وأما تخصيص بعض أهل الأهواء " الْقُرْبَى " في الآية بفاطمة وعلي - رضي
الله عنهما - وذريتهما فهو غير صحيح ؛ لأن الآية مكية ، وزواج علي بفاطمة
- رضي الله عنهما - إنما كان بالمدينة .

قال ابن كثير - رحمه الله - : ( وذكر نزول الآية بالمدينة بعيد ، فإنها
مكية ، ولم يكن إذ ذاك لفاطمة - رضي الله عنها - أولاد بالكلية ؛ فإنها لم
تتزوج بعلي - رضي الله عنه - إلا بعد بدر من السنة الثانية من الهجرة ،
والحق تفسير هذه الآية بما فسرها به حبر الأمة وترجمان القرآن عبد الله بن
عباس - رضي الله عنهما - ، كما رواه البخاري ) .

ثم ذكر ما يدل على فضل أهل بيت الرسول - صلى الله عليه وسلم - من السنة ومن الآثار عن أبي بكر و عمر - رضي الله عنهما - .

****************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alz3im
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 3787

مُساهمةموضوع: رد: فضائل أهل البيت في القرآن الكريم !   الأحد فبراير 21, 2010 11:30 am

ما شا ء الله

بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

****************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ان مع العسر يسرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضائل أهل البيت في القرآن الكريم !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أصدقاء التل  :: منتدى الاصدقاء الاسلامي :: الاسلامي العام-
انتقل الى: